من نحن

جريدة ، موقع انطلق عام 2017 يعتمد جريدة في تقديم خدماتها المعرفية على سياسة تحريرية تنبع من منھج مستقل، ومعتدل، في تداول المعلومات. دون تهييج أو إثارة، أو تغييب للوعي، أو تحريف للحقائق. عبر تقديم محتوى معرفي دون هوى أو غرض سوى ما يساهم في تعزيز مفهوم احترام الحقيقة، ومواجهة الشائعات بالمعلومات، وفق قواعد مهنية واضحة. فى إطار من الشفافية الصريحة.

ويسعى الموقع لتقديم المعلومات في كافة القوالب التحريرية التقليدية والمستحدثة، بغيرانحياز وفق منطق يفترض احترام عقل القارئ. وبمستوى رفيع من الحرفية، يقدم المعلومات وفق طرق وأدوات مبنية على الخبرة، ومنهج قائم على التحليل العميق.

وتحرص جريدة على تقديم خدمات المعرفية عبر وسائل الإعلام الحديث المعتمد على الوسائط المتعددة وأساليب التفاعلية وإعلام المواطن.

فريق تحرير جريدة يؤمن باحترام مصادر المعلومات وتعزيز المصداقية في تلبية الحاجة المعرفية لمتابعي الموقع في العالم العربي.

وإيماننا عميق بأن الإنترنت وليد مستخدميه وأفكارهم ومشاركاتهم ، وأنه لا مستقبل لموقع لا يعطي الكلمة لقارئه بكل الأشكال الممكنة، ولذا تعطي لصفحتنا على فيسبوك اهتماما باستقبال رجع الصدى وردود الأفعال بتواصلكم المستمر معنا. سواء بتعليقات القراء على المحتوى المنشور أو باقتراحاتهم.

جريدة في تقديرنا، ولدت لتكون موقع يقوده القراء بأفكارهم، وليس موقع يقود القراء إلى افكاره، فكرتنا هي القارئ، اهتماماته، حاجاته المعرفية التي يسعى لإشباعها.

جريدة دون مزيد من التفصيل وجد على الإنترنت ليكون الموقع الرسمي للأفكار والأخبار.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك.

قم بزيارة سياسة الخصوصية الخاصة بنا . من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع أو إغلاق هذا المربع فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. إشعار ملفات تعريف الارتباط .